موقع الكتروني... كشفي... تربوي... إعلامي    إعداد: الأب عماد الطوال - الأردن

   
 
   
 
 

 

مكتبة الموقع

 

أخبار ونشاطات

 
 

أغاني كشفية

 
 

 

 
 

أخبار ونشاطات

 

 

 

 

إطلاق فعاليات المخيم الكشفي العربي الحادي والثلاثين في عمان

 

 (بترا)-من موسى خليفات

انطلقت في مدينة الحسين للشباب بعمان امس السبت، وتحت شعار "سنبقى متحدين", فعاليات المخيم الكشفي العربي الحادي والثلاثين، الذي يحظى برعاية ملكية سامية، وتنظمه جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية بالتعاون المنظمة الكشفية العربية بمشاركة نحو 750 كشافة ومرشدا ومشرفا من 14 دولة عربية من بينها الأردن.

ويهدف المخيم، الذي يشكل لقاء تربويا عربيا لنخبة من الفتية والشباب العربي المتميز في النشاط الكشفي، الى توثيق اواصر الاخوة والمحبة بين الكشافين العرب وتعزيز انتمائهم للوطن العربي الكبير وتبادل الخبرات بينهم وتوسيع انتشار الحركة الكشفية في العالم العربي، بالإضافة إلى التعريف بالتاريخ الحضاري والوجه المشرق للاردن ومواقعه السياحية والتاريخية والاثرية.

ورعى نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم، نائب سمو رئيسة جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية الدكتور محمد الذنيبات، حفل إطلاق فعاليات المخيم التي تستمر حتى الثامن من شهر أيلول المقبل.

ورفع الدكتور الذنيبات علم المخيم، فيما أنشد الكشافون نشيد المخيم الذي جسد معاني الوحدة العربية.

ونقل الدكتور الذنيبات في كلمة له في حفل الاطلاق، تحيات سمو الأميرة بسمة رئيسة جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية، للمشاركين وأشاد بدعم سموها للحركة الكشفية الأردنية، مؤكدا اننا جميعا جنود في هذا الوطن لخدمة رسالته ومسيرته، فيما رحب بالمشاركين في عمان بلد العرب والعروبة التي تفتح دائما ذراعيها للعمل العربي.

وقال الدكتور الذنيبات، ان وزارة التربية والتعليم استلهمت الرؤى الملكية السامية في استشراف آفاق المستقبل الزاهر للعمل الكشفي المشترك، وما تمخض عنه من مبادرات وفعاليات تجسدت في تأسيس قواعد العمل الشبابي العربي الذي يتواءم مع الأهداف المشتركة للأمة العربية من خلال إعداد الأجيال المؤمنة بالله تعالى والمنتمية لأمتها.

وقال إن وزارة التربية والتعليم عملت على تعزيزِ المبادئ والقيمِ الأصيلةِ في نفوسِ أبنائها طلبة الكشافة من خلال المناهج والفعاليات المختلفة كاللقاءات والمؤتمرات والمخيمات الكشفية التي يشارك فيها الكشافة على اختلاف فئاتهم وجنسياتهم.

وعبر عن امله في يضيف هذا اللقاء إلى رصيد نجاحاتنا الوطنية الأردنية التي تتواءم مع تقدم التجربة العربية في هذا المجال لتكريس الوحدة وتعميق إحساسنا بالجوامع المشتركة وتعزيز فهمنا للحياة وحاجاتنا التربوية وتطلعاتنا إلى المستقبل العربي المشرق في ظل تطلعات امتنا العربية.

ورحب أمين عام جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية سمير مراد بالوفود العربية المشاركة في المخيم، مؤكدا أن عمان تزهو اليوم بالأشقاء العرب في موتمرهم الكشفي.

وثمن مراد الجهود الكبيرة التي قامت بها كافة والوزارات والمؤسسات الرسمية والأهلية في الأردن لإنجاح هذه التظاهرة العربية الحضارية.

وأكد رئيس المجلس الأعلى للشباب الدكتور سامي المجالي أهمية المخيم وأهدافه في تعليم الصبر والانتماء للمشاركين والإيمان برسالة الكشافة وغرس معاني الهوية العربية في نفوسهم، مشيرا الى إنجازات الحركة الكشفية الاردنية بدعم من سمو الأميرة بسمة بنت طلال، وكذلك الاهتمام الذي يحظى به الشباب الاردني من القيادة الهاشمية والاستثمار فيهم باعتبارهم الطاقة المتجددة وعدة الأمة وبناة مستقبلها ومصدر اعتزازها وعزتها.

بدوره دعا الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية، المدير الاقليمي للمنظمة الكشفية العالمية، الدكتور عاطف عبد المجيد الكشافة العرب لأن تكون هذه الانطلاقة وهذا المخيم لشحذ الهمم والتحلي بالأخلاق العربية الحميدة وتعزيز معاني الوحدة في نفوسهم .

وعبر عن اعتزاز الكشافين العرب بالرعاية الملكية السامية من جلالة الملك عبد الله الثاني لهذا المخيم في عمان الوئام والسلام.

ونقل نائب مدير الرياضة والشباب في جامعة الدول العربية أبو بكر منصور تحيات الأمين العام لجامعة الدول العربية للمشاركين في هذا المؤتمر الكشفي العربي الهام.

واشاد بالجهود الاردنية لتدعيم العمل العربي المشترك، مؤكدا أهمية هذا المخيم الذي يأتي بعد المؤتمر العالمي للشباب حول الأمن والسلام الذي احتضنته عمان اخيرا ما يؤسس لمرحلة جديدة من الشراكة مع الشباب في كافة المجالات.

من جانبه، قدم نائب امين عام الجمعية الأردنية للكشافة والمرشدات منذر الزمليي تحية تقدير واعتزاز باسم المشاركين لجلالة الملك عبد الله الثاني لرعايته الكريمة لهذا المخيم وسمو الأميرة بسمة بنت طلال ووزير التربية والتعليم ، فيما أشاد بالجهود الكبيرة التي قدمتها مختلف المؤسسات الوطنية لإنجاح هذا المخيم الكشفي.

وتضمن فعاليات اطلاق المخيم فقرات فنية فلكلورية قدمتها فرقة معان وفرقة اناشيد كشفية وفيلم وثائقي عن المخيم ، فيما سلم رؤساء الوفود العربية وزير التربية والتعليم الدروع التذكارية تعبيرا عن اعتزازهم بهذا الملتقى العربي.

يذكر أن هذه المرة الثانية التي يستضيف فيها الاردن المخيم الكشفي العربي بعد ان استضافته في المرة الاولى عام 2002.

 

 

 

   صور من نحن | اتصل بنا | الرئيسية  |   Website Design by Saidawi 2009