موقع الكتروني... كشفي... تربوي... إعلامي    إعداد: الأب عماد الطوال - الأردن

   
 
   
 
 

 

مكتبة الموقع

 

أخبار ونشاطات

 
 

أغاني كشفية

 
 

 

 
 

أخبار ونشاطات

 

 

 

 

 

الكشاف ... رائد السلام والإيمان

 

الجوال: هادي خزوز

مراجعة القائد: قيس الطوال

 

سئلت يوماً ما الفائدة من الكشاف ؟

فكان ردي: أنه يُبصر العيون و يفتحُ الجفون, فينطق اللسان و يجيد المرء الاستماع, فيزيد المعرفة و يرفع الكفاءة ويعلم الانسان عدم الاساءة, فهو كالنور يشعل الشعاب فالنفس و يوقد أعمدة الضياء في العقل و يمد الروابط في المجتمع , فينشر السلام و يعزز الايمان فيقوي علاقة الأفراد مع الله .

من هنا كان "الكشاف ... رائد السلام و الايمان " شعاراً اتخذته مجموعة كشاف ومرشدات القديس يوحنا المعمدان/ دير اللاتين مادبا لمخيمهم الكشفي السنوي الرابع في مخيم عمّان الدائم بقيادة القائد قيس الطوال. إذ رُفع علم الأردن الغالي على ساريته بدءاً لهذا المخيم في 9/8/2013 بكل فرح و سرور لينزل عنها في 12/8/2013 و يبقى مرفوعاً في عيوننا و قلوبنا مدى الحياة انشاءالله.

لقد احتوى هذا المخيم على العديد من النشاطات الكشفية و الروحية و الثقافية, بمشاركة مميزة لضيف الشرف من المجموعة الكشفية الباباوية البيت جالية, القائدة والإعلامية مارلين حدوة, فكان لها لمسة مميزة في هذا المخيم من خبرة كشفية واسعة ومساعدة قيادية رائعة. بالاضافة الى الإطلالة الرائعة للقائد راكان فاخوري من كشاف ومرشدات دير اللاتين الزرقاء, حيث تعانقت و تمايلت أشجار السرو العالية من ما رسمته هذه الاطلالة من معاني المحبة المسيحية و التعاون الأخوي بين الكشاف ليترك وراءه الكثير من المعلومات الكشفية القيمة .

لقد ضم المخيم الكشفي مشاركة " 65 " فرداً من كافة الفئات الكشفية التي ضمت فرقة الأشبال وباقة الزهرات, فرقة الكشاف و المرشدات المبتدىء, فرقة الكشاف والمرشدات المتقدم بالإضافة إلى عشيرة الجوالة التي كان لأفرادها الدور المميز في تحمل المسؤولية وإنجاح نشاطات المخيم.

من أهم النشاطات التي احتواها البرنامج الكشفي لهذا المخيم : مسير كشفي رافقه دراسة للبيئة متضمناً اتباع  مهارات المسير الكشفي, محاضرة لتعلم كيفية استخدام الخارطة و البوصلة, والعديد أيضاً من المحاضرات الثقافية, الكشفية والدينية بالإضافة للألعاب الترفيهية التي ناسبت كافة الفئات الكشفية. كما كان للمخيم لمسة ريادية وأشغال كشفية وتطوعية رائعة من قبل الأفراد المشاركين من حملات تنظيف وترتيب لخدمة القائمين في المنطقة و لخدمة البيئة.

ختاماً لنشاطات المخيم, أحيت المجموعة الكشفية حفل السمر الذي بدأ بالصلاة, السلام الملكي وكلمة قائد المخيم ترحيباً بالضيوف والأهالي. ففي هذه الليلة تم استغلال طاقات الأفراد وما اكتسبوه من خبرات مختلفة في المخيم لتكون وسيلة لتحقيق الأهداف الكشافية التربوية, لما لها من أثر كبير في صقل شخصية الأفراد علاوة على كونها وسيلة لزرع الفرح والمرح في قلوب الأفراد. ففي ليلة 11/8/2013 تم إشعال نار السمر وإعلان بدء فقرات السمر التي تنوعت لتشمل عروض مسرحية, استعراض كشفي, مسابقات للأهل والعزف الموسيقي لتنتهي به هذه الحفلة التي دل محتواها على الوعي الكامل لمضامين حياتنا الكشفية والمسيحية في بلدنا الحبيب.

وفي صباح يوم الاثنين 12/8/2013 تركت كشافة مادبا بصمة كانت من أروع البصمات التذكارية للأفراد وللمنطقة. شاكرين الله القدير على كل النعم التي سخّرها لنا سائلين منه أن نكون الكشاف السخي الذي يخدمه بما يليق وأن لا نقف عند العطاء بحدود. ولا ننسى بالذكر القادة القائمين على إنجاح المخيم والأخت لارا شوارب و قدس الأباء وسام منصور وعيسى الشوملي وخصوصاً قدس الأب عماد الطوال على الدعم المعنوي, الروحي والمادي الذي قدموا لنا. 

 

 
 

   صور من نحن | اتصل بنا | الرئيسية  |   Website Design by Saidawi 2009