موقع الكتروني... كشفي... تربوي... إعلامي    إعداد: الأب عماد الطوال - الأردن

   
 
 

 

 

 

مكتبة الموقع

 

أخبار ونشاطات

 
 

أغاني كشفية

 
 

 

 
 

أخبار ونشاطات

 

 

 

 

 

المجموعة الكشفية الأرثوذكسية العربية البيتجالية تختتم مخيمها التدريبي الثالث والعشرون

القائد طارق جهشان

 

اختتمت المجموعة الكشفية الأرثوذكسية العربية البيتجالية مساء يوم السبت 4/8/2012 مخيمها التدريبي الثالث والعشرون تحت اسم (الأرض صمود وحرية) وذلك على أراضي ضاحية كريمزان المهددة بالمصادرة من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي. وذلك على أرض السيد نصري النجار.

وقد بدأ الاحتفال الذي أدار عرافته القائد جورج غانم، بدخول موكب المخيمين تتقدمهم فرقة عزف القرب التابعة للمجموعة بحضور رسمي وشعبي كبير يتقدمهم ممثل غبطة البطريرك للروم الأرثوذكس الأرشمندريت ناركسوس رئيس دير الروم الأرثوذكس في بيت جالا ورئيس البلدية المهندس راجي زيدان والسيد جوزيف المصو ريس جمعية الإحسان الأرثوذكسية المشرفة على المجموعة القائد سليم زيدان ممثل جمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية المفوض الدولي، والقائد حنا الزعمط مفوض محافظة بيت لحم والقائد عودة بشارة ابراهيم والقائد كمال حزبون المفوض الكاثوليكي وآباء الكنيسة الأرثوذكسية في المدينة ورؤساء وأعضاء مؤسسات مدينة بيت جالا وقادة وممثلي المجموعات الكشفية في محافظة بيت لحم ورام الله وأهالي المخيمين.

وفي كلمته أشاد قائد المجموعة القائد خالد القسيس على أهمية الحركة الكشفية وحياة الخلاء التي تتجلى في المخيم الكشفي الذي اعتمد نظام الدوري لهذا العام مما أعطى معنويات كبيرة بالاعتماد على النفس ومواجهة التحديات في اتخاذ القرارات مؤكداً أن هذا العام له حالة خاصة بعملية التخييم على أرض مدينة بيت جالا المهددة بالمصادرة، وأثناء كلمته أشاد بدور القائد عودة بشارة ابراهيم على ما قدمه للمجموعة والحركة الكشفية وتقديراً وعرفاناً قام القائد خالد القسيس قائد المجموعة بتكريم القائد عودة بشارة بوسام المجموعة الكشفي الفخري.

وقد ألقى رئيس جمعية الإحسان الأرثوذكسية كلمة السيد جوزيف المصو كلمة شدد على أهمية الحركة الكشفية في المدينة وعلى الحياة الخاصة بها مؤكداً على لحمة المجموعة بالمدينة ومتمنياً للمجموعة المزيد من التقدم والازدهار.

كما ألقى القائد سليم زيدان المفوض الدولي لجمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية كلمة أشاد فيها بمخيم المجموعة وعلى الجهود في إنجاح المخيم  مؤكداً أن الحركة يجب أن تكون مرتبطة بالكنيسة وتعاليم السيد المسيح التي هي محور الحياة الكشفية.

والجدير ذكره أن المخيم لهذا العام شمل على جميع فرق المجموعة والتي وصل العدد إلى 120 فرداً منقسمين إلى طلائع بنظام الدوري وعلى العديد من النشاطات الكشفية منها رحلات خلوية إلى منطقة كريمزان والمخرور والتي انطلقت في ساعات الصباح وحتى ساعات المساء، وأيضاُ شمل على محاضرات دينية ألقاها الأب يوسف الهودلي كاهن رعية الكنيسة الأرثوذكسية في المدينة ومحاضرات كشفية ألقاها القائد عودة بشارة شملت على العديد من المهارات الكشفية وأهمية حياة الخلاء والمخيمات في حياة الكشاف.

كما شارك أفراد المخيم على مدى يومين في القداس الأسبوعي على أراضي ضاحية كريمزان التي تقيمه كنيسة سيدة البشارة في بيت جالا والصلاة ضد مصادرة الأراضي وإقامة جدار الفصل العنصري على ضاحية كريمزان.

وبعد ذلك تم توزيع الدروع التقديرية على كل من دعم وساهم في إنجاح مخيم المجموعة لهذا العام من مؤسسات وأهالي وشخصيات ومحال تجارية.

وفي نهاية الاحتفال قام الدوري بإنزال العلم بالبروتوكول الكشفي ثم أغنية الوداع حول السارية من جميع أفراد الحركة الكشفية المشاركين في حفل الاختتام بقيادة القائد عودة بشارة ابراهيم.

 

 

 

   صور من نحن | اتصل بنا | الرئيسية  |   Website Design by Saidawi 2009