يصدر عن مكتب الكشاف الكاثوليكي العالمي        إعداد: الأب عماد الطوال  السكرتير المساعد لخصوص الشرق الأوسط والأراضي المقدسة

   
 
 

 

 

 

مكتبة الموقع

 

أخبار ونشاطات

 
 

أغاني كشفية

 
 

 

 
 

أخبار ونشاطات

 

 

 

 

وفد من عشيرة جوالة ومنجدات جامعة النجاح الوطنية في فلسطين

يشارك في مخيم للمدرسة الإسلامية

 

القائد أحمد السده

 
 

شارك وفد من عشيرة جوالة ومنجدات جامعة النجاح الوطنية يوم الجمعة الموافق 25/11/2011 في "المخيم المثالي"، الذي أقامته المدرسة الإسلامية في مركز الشهيد صلاح خلف-مخيم الفارعة، وكانت الزيارة لمدة يوم واحد حيث قام الوفد بتدريب الطلبة المشتركين بكشافة المدرسة الإسلامية الثانوية للبنين.

وصل الوفد على الساعة الثامنة والنصف صباحا، وبعد اجتماع مع مسؤولي المخيم باشر الوفد بتنفيذ برنامجه الذي بدأ بالرياضة الصباحية والمشي النظامي والصافرات والتشكيلات بالإضافة للوعد والقانون مع الجوال عبد الغني السده، أما الجوال محمود ريان نظم ونفذ الألعاب الحركية والعقلية وألعاب التركيز وغيرها والتي كانت موزعة طيلة فترات اليوم بالإضافة إلى ألعاب التليماتش، وكانت المحاضرات الكشفية النظرية من نصيب الجوال أحمد السده وهي (تعريف الحركة الكشفية وأسسها، تاريخها ، حياة الخلاء والمخيمات والرحل الخلوية، حفل السمر)، وكان في متابعة تنفيذ البرنامج ووقت الفقرات الجوال إبراهيم الدباس.

ومن جهته يؤكد الأستاذ خلدون عصيدة أن الوفد أوفى واجبه على أكمل وجه "عندما طرحنا أهداف المخيم الذي نحن فيه الآن وجدنا أنه من واجبنا أن ندعو وفدا من عشيرة جوالة ومنجدات جامعة النجاح، لأننا على ثقة كبيرة بالخبرة التي يرتادها أعضاؤها، وهذه هي زيارتهم الثالثة وأفضل زيارة على مستوى سابقاتها، وفاق الوفد تصوراتنا ببرنامجه وخبراته ومعلوماته التي أضفت جديدا على المشاركين".

وفي نفس الخصوص يقول قائد عشيرة جوالة ومنجدات النجاح أيمن مظهر "من واجبنا في الحركة الكشفية أن ننشر خبراتنا الكشفية، وأن نعمل على مزاولة العمل التطوعي، وأن نشارك كل من يطلب منا لأننا على أمل في أن نقوم على خدمة وطننا ضمن أسس كشفية أصيلة، وتأتي خطوة التدريب في "المخيم المثالي" كخطوة أولى لفتح باب المشاركات والزيارات المتبادلة مع المدرسة الإسلامية".

ويقول عميد شؤون الطلبة د. موسى أبو دية أن مشاركات العشيرة متعددة وكثيرة وأن جامعة النجاح الوطنية ستبقى منبرا للعلم وتخريج القيادات بشتى أنواعها وأصنافها، وأن العشيرة ومنذ تأسيسها وهي تعمل على رفع اسم الجامعة في كل نشاط تقوم به على المستوى المحلي والعربي والدولي.

وتضيف منسقة الأنشطة الطلابية الآنسة سمر محسن "سنعمل دوما على رفع المستوى العام للجوالة والمنجدات، وسنوفر لهم كل ما يحتاجونه لتعزيز روح القيادة في أنفسهم بالإضافة إلى الأمور الترفيهية وتيسير أمورهم في كل المجالات".

ومن ناحيته يقول مسؤول العلاقات العامة والإعلام في العشيرة كريم أبو خروب "العشيرة ستقوم بتنفيذ خطط مستقبلية مع المدرسة الإسلامية للرقي بأنشطتها الكشفية ورفع المستوى الكشفي لطلاب المدرسة، كما ستنظم المدرسة زيارة للعشيرة وتنظيم رحلة خلوية بإشراف العشيرة وكثير من المشاريع المشتركة المنوي القيام بها".     

ومن الجدير بالذكر أن العشيرة تشارك المدرسة الإسلامية بمخيماتها الكشفية لثالث مرة، وكان عدد المشاركين ما يقارب 35 مشارك من صفوف (7,8,9,10) بالاضافة إلى الهيئة التدريسية بالمدرسة، أما ممثلي وفد العشيرة هم (أحمد السده، محمود ريان، عبد الغني السده، إبراهيم الدباس).

 

 

 
 

   صور من نحن | اتصل بنا | الرئيسية  |   Website Design by Saidawi 2009