يصدر عن مكتب الكشاف الكاثوليكي العالمي        إعداد: الأب عماد الطوال  السكرتير المساعد لخصوص الشرق الأوسط والأراضي المقدسة

   
 
 

 

 

 

مكتبة الموقع

 

أخبار ونشاطات

 
 

أغاني كشفية

 
 

 

 
 

أخبار ونشاطات

 

 

 

 

بيان صادر عن سرايا من الكشاف العربية والدرزية

 
 

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

عممت سرايا من حركة الكشاف العربية والدرزية بيانا على وسائل الإعلام جاء فيه: "نحن سرايا كشفية أعضاء في حركة الكشاف العربية والدرزية في البلاد (هذا الاسم تم اختياره من قبل رؤساء المنظمات الأربع، إسلامي، كاثوليكي، أرثوذكسي ودرزي)، وهذه الحركة هي الحركة الكشفية الوحيدة المعترف بها في الوسط العربي من قبل وزارة المعارف، والحاصلة على دعم مالي من الوزارة، وأقيمت منذ سنة 2000 وهي قائمة حتى اليوم.

عالمياً هناك تسميات طائفية مثلا الكشاف الكاثوليكي الألماني، الكشاف البروتستانتي الألماني، الكشاف الإسلامي العالمي، الكشاف البوذي العالمي وهنا في  الأراضي المحتلة عام 48  منظمة الكشاف الكاثوليكي، ومنظمة الكشاف الإسلامي ومنظمة الكشاف الأرثوذكسي، ومنظمة الكشاف الدرزي.

إذا تسميات المنظمات بأسماء طائفية عالميا ومحليا متعارف عليها، إذا ما هذه الضجة المفتعلة على اسم الحركة بالعربية والدرزية.

الحركة منفتحة على جميع الديانات والطوائف، قبل 3 أشهر أقامت الحركة دورة في موقع صفورية للتدريب لسرايا إسلامية جديدة، وهي أبو غوش والرامة والمزرعة. الحركة اشتركت وشجّعت السرايا الكشفية الثلاث في يافا بمشاركة سرايا أرثوذكسية وإسلامية من خارج يافا بإقامة استعراض كشفي بمناسبة عيد الأضحى المبارك في العام الماضي.

نحن كسرايا كشفية نفتخر بأن نكون أعضاء بهذه الحركة، ولاحظنا في الآونة الأخيرة العديد من التحريض والأكاذيب من قبل أشخاص وأفراد هم أعضاء في الحركة الكشفية، يحاولون إثارة الفتن وإشعال المواقف بين السرايا وبين إدارة الحركة والمنظمة الأرثوذكسية، وبين المجالس المحلية والجمعيات.

نحن نؤكد بأن علاقة إدارة الحركة الكشفية العربية والدرزية وإدارة منظمة الكشاف الأرثوذكسي في البلاد، مع مختلف الجمعيات والمجالس المحلية، علاقة احترام متبادل وتعاون مشترك لتحقيق أهداف وبرامج تربوية، لما فيه مصلحة الشبيبة في البلاد.

سرايانا الكشفية، كونها تابعة لحركة شبيبة معترف بها من الوزارة، تكون مقراتها ومراكزها معفاة من دفع رسوم الارنونا للسلطات المحلية والبلديات، وخصوصا في منطقة المركز. نحن ككاشفين نأسف لانجرار هؤلاء الأشخاص وراء المصالح الشخصية والوعود الكاذبة، والطمع في مناصب مستقبلية، لذا نطلب من الجميع تحكيم العقل وعدم التشهير وإصدار الإشاعات الباطلة.

ندعو جميع سرايا الحركة بأن يلتفوا حول قيادات ورموز الحركة الكشفية، وأن ينجحوا في اجتياز هذه المحنة لتبقى حركتنا وسرايانا منارة تضيء سماء كل كاشف في البلاد". إلى هنا نص البيان الذي عممته سرايا من حركة الكشاف العربية والدرزية وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.

 

 

 

   صور من نحن | اتصل بنا | الرئيسية  |   Website Design by Saidawi 2009