يصدر عن مكتب الكشاف الكاثوليكي العالمي        إعداد: الأب عماد الطوال  السكرتير المساعد لخصوص الشرق الأوسط والأراضي المقدسة

   
 
 

 

 

 

مكتبة الموقع

 

أخبار ونشاطات

 
 

أغاني كشفية

 
 

 

 
 

أخبار ونشاطات

 

 

 

 

مفوضية التدريب في جمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية

تختتم الدراسة التمهيدية لوسام الغاب

 

القائد سلطان عبيد

 

ضمن برنامج المئوية الكشفية الفلسطينية، أنهت مفوضية التدريب في جمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية دراسة تمهيدية أطلق عليها اسم دراسة الجوال الشهيد عماد أبو شقرا واستمرت الدراسة لمدة أسبوع بمشاركة 53 مشاركا من القيادات الشابة للفرق والمجموعات الكشفية في الضفة الغربية. وشارك في الدراسة قائد مجموعة كشافة العائلة المقدسة الفلسطينية القائد عصام مغنم، والجوال فادي ثيودوري.

وقال قائد المجموعة عصام مغنم أن الدراسة تضمنت مخيم كشفي جرى خلاله التعرف على أسس الحركة الكشفية والتخطيط للمخيم الكشفي ودور ومهام مساعد قائد الوحدة وخصائص النمو وطرق إشباعها وفن التخطيط لاجتماع الفرقة والرحلة الخلوية والطريقة الكشفية والمواقد والنيران والحبال واستخداماتها والإسعافات الاوليه وإشارات المورس ونصب وتخزين وطي الخيمة والهيكلية التنظيمية لجمعية الكشافة والمجموعة الكشفية والبوصلة والاتجاهات حيث تم تنفيذ برنامج الدراسة الكشفية بشقيه العملي والنظري .

وأشار إلى أن هذه الدراسة تعتبر مفتاح الحصول على وسام الغاب أو ما يعرف بالشارة الخشبية. وسيقوم القائد عصام مغنم والجوال فادي ثيودوري بنقل ما استفادوا منه خلال الدراسة لأفراد المجموعة خلال مخيمها الكشفي الشهر القادم.

وتخلل البرنامج فعالية عمل تطوعي نفذه الدارسون بالتعاون مع مديرية الزراعة في محافظة طوباس حيث قاموا بالمساعدة في قطف بذور بعض الأشجار الحرجية والتي تقوم بعد ذلك مديرية الزراعة بتوزيعها على المزارعين ضمن انشطتها في مشروع فلسطين خضراء.

ونظم حفل تخريج للمشاركين بدأ بالسلام الوطني الفلسطيني وكلمة جمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية ألقاها محمد جميل سوالمة رئيس لجنة التدريب، هنأ خلالها الخريجين على اجتياز هذه المرحلة وحثهم على مواصلة العمل في مواقعهم من منطلق المسؤولية الوطنية حتى يتمكنوا من الالتحاق بدراسة الشارة الخشبية في العام المقبل. وتقدم بجزيل الشكر والتقدير لوزارة الشباب والرياضة وإدارة مركز الشهيد صلاح خلف من حيث توفير المكان وتسخير جميع مرافقه من اجل إنجاح الدورات.

ثم تلاها كلمة المشاركين ألقتها القائدة مي عبد الهادي من مجموعة مرشدات الصداقة في نابلس تحدثت عن دور الجمعية في تأهيل القيادات وبذلهم الجهد الكبير في هذه الدراسة ودور القادة الخريجين ومسؤولياتهم بعد هذه الدراسة اتجاه أفراد فرقهم.

وتحدث خلف قاهر ظاهر نائب رئيس مركز الشهيد صلاح خلف و الذي بدوره أشاد بالكشافة ودورها واستعداد المركز على احتضان كل الأنشطة الخاصة بها. وفي نهاية الاحتفال تم توزيع الشهادات الخريجين.

وتشكلت هيئة التدريب من القادة ( القائد محمد عبد الوهاب قائدا للدراسة و القائد محمد درويش الدهدار مفوض التدريب ومحمد جميل سوالمه رئيس لجنة التدريب وعضوية كل من القادة عماد صبح– قائدا للفرقة والقائد ايمن مطهر والقائدة عبير عسقلان والقائد مفيد البرق والقائد مازن سنقرط و القائد رسلان تيم وكان في الهيئة المساندة كل من القادة حمزة الرفاعي والقائد مهند السدة والقائد محمد أبو راس . وزار الدراسة كل من أعضاء مفوضية نابلس ومفوضية رام الله والبيرة ومفوضية القدس والكثير من قيادات المجموعات الكشفية في الضفة الغربية وكل من القادة الدكتور فائق طهبوب والقائد عودة بشارة والقائد توفيق سالم والذين عقدوا بدورهم اجتماعا خاصا للجنة التنفيذية للجمعية برئاسة الأمين العام القائد الدهدار ومشاركة القائد محمد جميل سوالمه .

 

 

 

   صور من نحن | اتصل بنا | الرئيسية  |   Website Design by Saidawi 2009